منتدى بحر العيون

<body onLoad="alert('اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم منتدى بحر العيون يرحب بك وتتمنى لك افضل الاوقات');">
منتدى بحر العيون


    قصه روعه ورما نسيه الجزاء السادس

    شاطر
    avatar
    ابو عمر
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر عدد المشاركات : 89
    النقاط : 215
    تاريخ التسجيل : 16/10/2009

    default قصه روعه ورما نسيه الجزاء السادس

    مُساهمة من طرف ابو عمر في الإثنين أكتوبر 26, 2009 5:03 am

    الجزء السادس:
    حان موعد سفر ريم بعثت مسج لحمد تخبره انه اليوم الليل سفرها ...
    ودعت امها وابوها وراحت المطار مع اخوها عبود في السياره كانت ريم تفكر في امها وابوها كيف بتصبر عنهم
    عبود: ريامي شو فيج
    ريم : افكر في ابوي وامي كيف بصبر عنهم
    عبود: ههههههههههههه ياهل انتي يوم بتعرسين شو بتسوين
    ريم : متفيج منو قالك بعرس
    عبود : العصفوره
    ريم: تكذب عليك العصفوره على قلبك بقعد
    عبود : سيف يسلم عليج كان وده أي ويسلم عليج قبل ما تسافرين لكن استحى
    ريم : الله يسلمه

    وصلو المطار وكان احمد ومها والعيال في انتظارهم وكملو الاجرأت ودعو عبود
    راحو بيركبون الطياره
    مها : حبيبي نسيت شنطة تغير ملا بس العيال وين كنا قاعدين
    احمد : اوكي بروح ايبها اركبو الطياره وانا بلحقكم
    راح احمد وياب الشنطه وطارت الطياره ...وصلو الصبح سويسرا طبعا كانو تعبانين ما طلعو مكان رقدو وبعدها احمد ومها راحو يشترون شويت اغراض من السوبرماركت ريم ما طلعت معاهم ..

    ثاني يوم راحوو تمشو شوويه في الحديقه وبعدها ردو الفندق
    مها : تصدقين ريامي احس لندن كانت غير احلى وناسه اكثر من هنيه
    ريم: والله ياليت احمد يغير رايه ونروح لندن
    مها : بحاول معاه
    ريم: فديتج مهايه كلميه اكيد بطرقج الخاصه ما بيقول لاا
    مها: شوو تقصدين
    ريم :هههههههههه افهميها وهي طايره
    مها :ههههههههههههه
    ريم : بروح اكلم امايه ولهت عليها واااااااااايد
    مها : فديت عمووه سلمي عليها وعلى عمي انا بروح صوب ريلي
    طلعت مها وراحت عند احمد عشان تكلمه انهم يريدون يروحون لندن لان الجو مش عاجبهم في سويسرا
    ريم تكلم امها: ولهت عليج وااايد امايه السفره بدونج ما تسوى شي
    ام ريم : وانا بعد ولهت عليج شحال أحمد وحرمته وعياله
    ريم : كلهم بخير ويسلمون عليج
    ام ريم : الله يسلمهم سلمي عليهم ابوج حشرني يريد يكلمج هاج
    ابو ريم : الووو
    ريم : مرحبا مليوون فديتك ولهت عليك
    ابو ريم: وانا بعد اكثر متى بتردون البيت مظلم بدونج
    ريم : ابوي من يومين مسافرين بعدنا يمكن بعد اسبوعين نرد ليش ما تلحقونا
    ابو ريم : بنتشاور انا وعيوزي
    ريم : ههههههههههههه منو عيوزك بس لاتكون امي
    ابو ريم: هههههههههه هييه

    قعدت ريم تسولف مع ابوها وبعدها سكرت التيلفون ..طرش الها حمد مسج قعدو يسولفون كل واحد يرد على الثاني بمسج حمد كان يحترق وده يعرف شو سوت ريم بموضوع خطبتها لكن ما حب يفتح الموضوع مره ثانيه...

    مها كلمت احمد لى اساس يسافرون لندن لان الجو ما عجبهم في سويسرا قالها بيفكر في الموضوع وبيرتب اموره..

    هزاع دخل على حمد لقاه ماسك التيلفون..
    هزاع: اكيد سهران مع حبيبت القلب
    حمد: انا مش فاضي لك بعدين بسولف معاك روح عني الحين
    هزاع : هين الحين طاح كرتنا
    حمد قام ويلس في البلكونه وخلى هزاع يتكلم بروحه مسك هزاع المخده وفرها على حمد.. حمد قعد يضحك وسكر باب البلكونه عشان هزاع ما يزعجه لكن ما خلاه في حاله قفل باب البلكونه وبند اليتات وراح يرقد هزاع عناد في حمد
    بعد ما كمله كم ساعه حمد يسولف مع ريم قام بيدخل الشقه لقى الباب مقفول قعد يدق الباب لكن هزاع مطنش ويتصل تيلفونات لكن ووين ما يرد عليه..
    بعدها بساعه رأف على حمد وقام وفتح له الباب قبل لايوصل الكرسي حمد كان بيطيح حس بدوخه ركض له هزاع: حمد شو فيك
    حمد: لا ماشي بس حسيت بدوخه
    هزاع : اسف ما كان قصدي والله
    حمد: لا عادي
    هزاع: اول مره تيك هالدوخه
    حمد: لاا يمكن هاي المره الثالثه
    هزاع: قوم بنروح المستشفى
    حمد: الله يهديك مافيني شي
    حاول معاه هزاع لكن ما رضى حمد واصر انه ما يروح وعده اذا حس بدوخه مره ثانيه بيروح عند الطبيب..

    مرت الايام حمد يداوم في شغله وريم في سويسرا احمد ما قالهم اذا بيسافرون لندن ولا لا...العصر كانت ريم تجهز عشان تروح تتمشى مع عيال اخوها وتلاعبهم في الالعاب اتصل عليها احمد
    ريم: الوو
    احمد: السلام عليكم
    ريم : هلا وعليكم السلام
    احمد: طلعتي ولا بعدج في الفندق
    ريم : لاتوني البس عباتي ليش في شي
    احمد: لاتطلعين جزي شنطج
    ريم خايفه: احمد شي صار لابوي ولا امي
    احمد: لاا ابد كلهم بخير بس حبيت اسويها مفاجأه الكم اليوم طيارتنا لندن
    ريم فرحانه : والله مش معقوول فديتك
    احمد: وول هالكثر تبين تروحين لندن
    ريم: هييه متى الطياره
    احمد: بس عندج ساعه اجهزين كل اغراضج
    ريم: اوكي دقيقه واكون جاهزه
    احمد: لاتنسين شي ماحد بيرجع اذا نسيتي شي
    ريم:هههههههههههههه اطمن

    سكرت ريم عن احمد وقعدت ترتب شنطتها واغراضها كانت مش مصدقه انها بتروح لندن وبتشوف حبيبها حمد .... ما تدري شو القدر كاتب الها في لندن...
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ـ

    وصلت ريم لندن مع اخوها وحرمته وعيالهم راحوو الفندق الي متعودين ينزلون فيه كل سنه ريم بدله ملابسها وعلى طول نزله تتمشى في الهايد بارك اما احمد ومها والعيال كلهم راقدين تعبانين من السفر..

    ريم ما قالت لحمد انها بتسافر لندن على باله بعدها في سويسرا...ريم كانت قاعده عند البحيره وتقرا كتاب وتسمع الاف ام...

    حمد في نفس الوقت كان يتمشى مع الشباب في الهايد بارك ... وصلو لين البحيره اشترو كوفي وقعدو عند البحيره ويسولفون ..
    حميد: شباااااااااااااااااااااااااااااااب
    حمد: صمخان احنا شوي شوي تكلم الا حولك احنا
    حميد:؛ شووووووووووووو هذاااااااا تشووووفووووووون الي اشوووووووووووفه
    هزاع: شوو تشوف
    قامو يتلفتون حولهم يدورون شو يشوف حميد
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    حميد يأشر على الطرف الثاني في البحيره: هنااااااك جنه غزااااااااال
    قعدوووووو يضحكون عليه
    هزاع: الله يغربل بليسك خوفتني قلت شي صاير حولنا
    حميد: والله انها غزال
    هزاع: هب عيون عليك جيف مره شفتها
    حميد: بس احسااس
    حمد: عيب حميد ترضى على ختك
    حميد: يا ريال ما بسوي شي

    ريم ما كانت منتبهه الهم قامت وقعدت تمشي .. في نفس الوقت قامو حمد وربعه يمشون بيروحون صوب الكافتيريا..دخلوو الكافتيريا يسولفون صوتهم شال المكان طلبو كيك وعصير..
    هزاع: الظاهر بتمطر برا
    حمد: لاااااا وراي شغل ما خلصته
    هزاع: ما عليه طووف
    حميد: الحمدلله ما بروح عندي كلااس
    امطرت برا ريم ما عرفة وين تروح ما لقت غير الكافيتريا قريب منها دخلت كانت تقريبا عباتها شوي خرسانه من المطر ...اول ما دخلت شهق حميد كان مجابلها اما الباقين معطينها ظهورهم..
    هزاع: شعندك
    حميد: ااااااااه الغزال وصل
    هزاع: أي غزاال صاحي انت
    حميد: الي شفته من شويه
    حمد وهزاع : عيب عليك لاطالع
    شوي وحده تقول لحميد: لوسمحت ممكن شوي ..وحطت الهم الي طالبينه بعدها رفعت راسها لمحت ريم كانت تعرفها متعوده كل سنه تلاقيها وكانت تعرف ان ريم بتروح سويسرا يعني ما بتي لندن ...
    صرخه :لاا مش معقووووووول لااا ما بصدق عيني ريااااامي
    حميد: شو فيها هالخبله
    ركضت ولوت عليها وقعدت تصيح..حمد من سمعها تقول رياامي حس شي بقلبه والتفت يووم شافها ما صدق عينه وشهق شهقه
    حمد يكلم هزاع بصوت واطي: ما صدق انا في حلم
    هزاع يدق حمد: شو فيك
    حمد سرحان يطالع ريم: بعدين بفهمك
    حميد ينادي حمد لكن في عالم ثاني..:حووووووووووووو حمد
    انتبه له حمد: هااااااااه شبلاك
    حميد: الي ما خذ عقلك يتهنابه


    اما ريم كانت مع رنده قعدو في الزاويه..
    رنده: رياامي مش مصدقه نفسي
    ريم:ههههههههه لا صدقي
    رنده: شو هالمفاجأه الحلووه ليش ما كلمتيني
    ريم: حبيت تكون مفاجاه
    رنده: احلى مفاجأه.. انتي مبلله شو بدك تشربي اشي يدفيكي
    ريم: كابتشينو
    رنده لحظه اروح اجيب لك

    شوي ومسج واصلها من حمد(( منوووووووره لندن بوجودج ... بس زعلان واريد رضوه))

    ريم(( باسم الله كيف عرفة اني في لندن..عيوني وقلبي وكل الي تريده رضوه لك..بس ليش زعلان))
    حمد(( فديت عيونج وقلبج..ليش ما خبرتيني انج بتين لندن))
    ريم(( حبيت تكون مفاجاه..بس كيف عرفة))
    حمد(( لفي وشوفي الي وراج))
    كانو الشباب رايحين ما حد غيره قعد تعذر الهم ان واحد من الشغل بيه ..
    لفت وما صدقة عينها انها شافته ...
    حمد(( احلى صدفه في حياتي ))
    ريم(( مش مصدقه عيني الي تشوفه))
    حمد(( ودي اقعد عدالج واضمج))
    ريم(( لااا ولا تقرب اخاف حد يشوفني الكل هنيه يعرفني))
    حمد(( حبيبتي انا ما ارضى حد يتكلم عليج الله بيجمعنا))

    شوي ومتصل احمد: السلام عليكم
    ريم: وعليكم السلام
    احمد: وينج خوفتيني عليج
    ريم: انا في الكافتيريا في الهايد بارك عند رنده
    احمد: اوكي الحين بيج لا تطلعين
    ريم: اوكي
    رنده كانت مشغوله مع الزباين تاخرت على ريم..قام حمد وقعد مجابل ريم .. ارتبكت ريم ما عرفة شو تسوي..خذ الورده وكتب على الكلينكس(( احبج يا احلى صدفه)) وحطها جدام ريم ما كان حد منتبه للحركه الي سواها حمد..ريم كان بيغمى عليها ارتبكت ما عرفة شو تسوي..

    شوي وطرش حمد امارات كول الها أغنية أصيل تجمل(( أحبك وانت في عيني نعم مفنود.. حلفت اني اراعي لك ولا اخونك.. انا مالي في غيرك يا الغلا مقصود.. انا لك بس اعيش في كونك.. غلاك في خافقي والله ماله حدود وكل الناس عندي مايساونه))

    حمد شاف احمد من بعيد بيدخل الكافتيريا قام وطلع من الباب الثاني للكافتيريا عشان مايشوفه احمد لانه يعرفه..
    ريم(( وين رحت))
    حمد(( شفت احمد ياي صوب الكافتيريا طلعت برا عشان ما يشوفني ..انا بروح الشغل لكن اكيد بشوفج مره ثانيه ..اوكي))
    ريم(( الله يحفظك ..ان شاء الله))

    قبل يروح احمد صوب ريم طلب له كوفي في هالوقت ردت رنده عند ريم وقعدت تسولف معاها ياهم احمد وسلم

    احمد: شحالج رنده
    رنده: بشكر الله الحمدلله تمااام ..كيفك انته
    احمد: بخير الحمدلله
    رنده: وين المدام والاولاد
    احمد: موجودين برا عند البحيره
    رنده: بخليكم هلى بدي خلص شغلي وبعده ان شاء الله بطلع معاكم
    ريم: اوكي
    راحت عنهم رنده وقعدوو يسولفون احمد وريم

    ريم: احمد اريد اطلب منك طلب
    احمد: امري تدللي
    ريم: ما يامر عليك عدوو..اريدك تكلم ابوي عشان يسوي فحوصات هنيه
    احمد: ليش تعب مره ثانيه ولا حد خبرني
    ريم: لا ما تعب بس انا مش مرتاحه لصحته ما بيخسر شي لو يا هنيه وسوى فحوصات..
    احمد: باجر بروح بحجز له موعد وبكلم خالد يرتب امور الطيران
    ريم: تسلم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    حمد كان مستانس انه شاف ريم ومش مصدق سوى تيلفوون لربعه وعزمهم على العشا برا قالوله شو المناسبه ما رضى يخبرهم وقالهم بس لانه اليووم اسعد شخص في الدنيا..

    هزاع: حمد حالك اليوم غريب
    حمد: انا اليوم احلم انا اسعد شخص في العالم
    هزاع: ههههههههههههه شو فيك
    حمد: شفت ريم
    هزاع:هههههههههه تحلم انت ما تقول في سويسرا هي
    قعد حمد يسولف على هزاع بكل الي صار..

    مر يومين وصلو ابو ريم وام ريم لندن مع عبود وخالد عشان يسوي ابو ريم فحوصات مثل ما طلبت ريم من احمد..

    كان في استقبالهم أحمد وريم اما مها كانت مع العيال في الفندق في انتظارهم
    ..بعد ما خلصو اجرأت المطار راحو الفندق قعدو يسولفون وبعدها ابو ريم وام ريم راحو غرفتهم يرتاحون شوي .. العصر ابو ريم قام وتلبس وقال حق ام ريم : شو رايج نروح نتمشى على الهايد بارك..
    ام ريم : زين بالبس عباتيه
    ريم: وانا ما ولهتو عليه اروح معاكم
    احمد: لاتخربين الجو عليهم
    عبود: هههههههههههه دووم تخرب كل شي
    ام ريم : لازم بتروحين فيانا
    بعدها راحو كلهم الهايد بارك..اول ما وصلو فرشت الفراش ريم وحطت القهوه وكانو بايبن معاهم رطب ..
    ابو ريم: ريامي صبي عليه قهوه
    ريم: من عيوني امر انت بس
    سواف ولد احمد:عمووه تعالي لعبي معايه
    ريم: ان شاء الله حبيبي روح وانا بلحقك
    سواف : لاا الحين تعالي
    ام ريم: روحي معاه هاتي الدله انا بقهوي ابوج
    راحت ريم مع سواف ..حمد كان يعرف ان ريم في الهايد بارك مع ابوها وهالها..
    حمد: هزاع خلنا نروح الهايد بارك
    هزاع: ما فيه
    حمد: فديتك لاتردني
    هزاع: امرنا لله
    راحو يتمشون وحمد كان قاصد يمر وين أهل ريم قاعدين ..
    خالد: ابوي تشوف هذاك الريال الي لابس قميص ازرق
    ابوريم: هييه يشبه حمد
    خالد: اول ماشفته ذكرته بس غريبه شو يسوي هنيه
    ابو ريم: يمكن يصيف
    ام ريم: خله يقرب يتقهوى
    حمد انت عينه عندهم يقول في خاطره يارب يذكروني عشان اتقرب منهم ...قام خالد راح صوبهم
    هزاع: تشوف هذاك الريال كانه ياي صوبنا
    خالد : السلام عليكم
    حمد+هزاع: عليكم السلام مرحبا الساع
    خالد: شحالك حمد
    حمد: يسرك الحال شحالك وشحال الوالد والاهل عساكم طيبين
    خالد: يسرك حالهم كلهم بخير وسهاله يسلمون عليك
    حمد: الله يسلمهم..يأشر على هزاع ..هذا هزاع ربيعي ..هزاع هذا خالد
    خالد: شحالك هزاع عساك بخير
    هزاع: سرك الحال
    حمد : عسى ما شر ياين لندن ليكون الوالد تعب مره ثانيه
    خالد: لا الحمدلله ما تعب بس نسوي له شويت فحوصات
    حمد: ما يشوف شر ان شاء الله
    خالد: اقربو القهوه
    حمد و هزاع: تسلم خل الاهل يا خذون راحتهم
    خالد: والله لتقربون ما شتقتو لقهوة البلاد والرطب
    حمد و هزاع: والله اشتقنا الها
    بعدها راحو صوب ابو ريم و احمد ثعدو يسولفون وحمد كان يدور ريم ولمحها وهي تلاعب سواف عند الالعاب واكنت مها معاها ...
    ابوريم: بطول دورتك هنيه
    حمد: ان شاء الله لين بداية شهر تسعه
    ابو ريم: الله يوفقك
    هزاع: يالله نستأذن تامرون بشي
    ابو ريم: سلامتك اقعدو سولفو علينا
    هزاع: عندي محاظره الحين اسمحولي
    احمد : غداكم باجر عندنا
    حمد: لاتعب نفسك
    احمد: لا ابد معزومين كلكم
    ابو ريم: بعد اعزمو ربعكم
    هزاع: تسلمون
    قامو بيروحون..اول ما قام حمد حس بدوخه ما قدر ومسك بيد هزاع بعدها..

    قامو بيروحون..اول ما قام حمد حس بدوخه ما قدر ومسك بيد هزاع بعدها..
    ابو ريم : باسم الله عليك
    هزاع: حمد الدوخه رجعت لك
    حمد: اشوي احس بدوخه
    على طول قام خالد وقال لهزاع يالله نوديه المستشفى راحو وسوى فحوصات مبدئيه واعطوه مواعيد لباقي الفحوصات ...كانت ريم على اعصابها تريد تعرف أي شي عن حمد ماعرفة شو تسوي طرشة مسج لحمد(( ماتشوف شر غناتي..طمني عليك انا بموت من الخوف عليك))
    حمد رجع تعبان وما قرا المسج وكان التيلفون عند هزاع قرا المسج ورد عليها وطمنها على حمد..
    مرت الايام وقوة العالاقه بين خالد وحمد وهزاع وصارو ربع ما يطلعون وياكلون الا مع بعض ..مره كانو طالعين السوق لمح خالد ريم ومها
    خالد: اسمحولي شوي بروح وبرجع
    حمد: وين يا ريال اقعد
    خالد: اشوي باكلم الاهل وبرجع
    حمد: على راحتك لاطول بنتظرك...استانس حمد لانه بيشوف ريم
    راح خالد صوب ريم ومها سولف معاهن شوي وقالهن ما يطولن في السوق لانه حمد وهزاع بيتغدون عندهم ويريدون غدا سنع..

    رن تيلفون خالد شاف المتصل سيف
    خالد: مرحبا الساع
    سيف: السلام عليكم وشحالك
    خالد : وعلكم السلام ..سرك الحال
    سيف: وين دارك
    خالد: يعني وين لندن
    سيف: ادري انك في لندن بس وين بالضبطر
    خالد: في شارع اكسفورد
    سيف : خلاص نص ساعه وبيك
    خالد: ههههههههههههههه وين وانت في البلاد صاروخ راكب
    سيف: يالهرم انا مسوي لعبود مفاجأه وياي لندن من شوي واصل الفندق
    خالد: هههههههههههههههاونه مفاجأه لعبود قول لبعض الناس
    سمع حمد سوالف خالد حس انه يتكلم عن ريم وتغيرت ملاممح ويهه
    سكر خالد التيلفون ..قالهم خالد سيف بيهم قعدو في كافتيريا ينتظرون سيف


    في الفندق ام ريم: فديتج ريامي سوي قهوه وديها غرفه اخوانج
    ريم: ان شاء الله امايه
    قامت ريم وسوت القهوه راحت غرفة خالد وعبود وماكانت تدري ان سيف هناك مكان حد غير سيف ..دخلت ريم عندها مفتاح للغرفه حطت القهوه وقعدت ترتب ملابس خالد وعبود بعدها وقفت عند الدريشه اطالع برا طلع سيف من الحمام يدندن ما يدري ان ريم في الغرفه ..ريم على بالها انه عبود لفت صوبه وحطت ايدها على عيونه كان سيف يطلع ملابسه من الشنطه ..
    سيف : بسم الله منووه
    ريم انصدمة اول ما سمعت الصوت عرفة انه مش عبود: لااااااا مش عبوود
    شلة ايدها وركضت بتطلع لف سيف وشافها وهي طالعه
    سيف : آآآآآآآآآآآ ه فديتها ليتني ما رمسة
    ريم كانت مستحيه ومصدومه من الي صار ما عرفة شو تسوي ...
    سيف استانس لانه شاف ريم حاصه انها كانت لابسه تنوره وقميص وهاده شعرها
    دخل عبود على سيف قعد يناديه وسيف في عالم ثاني يتخيل ريم جدامه
    عبود: حووووووووووووووووه وينك الي ما خذ عقلك يتهنابه
    سيف: آآآآآآآآآآآآآه فديتها والله..
    ثاني يوم راحت ريم مع ابوها المستشفى عليه مراجعه بعد ما خلصو من مقابله الدكتور كان حمد وهزاع توهم داخلين المستشفى عشان موعد حمد..
    ابو ريم شاف حمد قال لريم بيروح يسلم عليه وبيرد ..حمد ما قال لريم ان عليه موعد في المستشفى ما كان يريدها تخاف..
    سلم ابو ريم على حمد وسولف معاه شوي
    ابو ريم: يا ولدي سويت الفحوصات
    حمد: الحين عندي موعد مع الدكتور
    ابو ريم: ان شاء الله يكون كل شي زين
    حمد: ان شاء الله
    ابو ريم: دير بالك على نفسك والله انك غالي
    حمد: والله وانت بعد غالي (( كيف ما يكون غالي وهو ابو حبيبة القلب))
    سولف شويه معاه واستأذن منه بعدها..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 5:12 am